قطر تطلق وثيقة سياسة البيانات المفتوحة تعزيزاً لممارسات التحول نحو مجتمع المعرفة

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات (ictQATAR) في قطر وثيقة (سياسة البيانات المفتوحة) من أجل تعزيز تبني هذا النهج في مؤسسات القطاع الحكومي في الدولة والمجتمع بشكل عام والتي من شأنها “دعم دولة قطر في تحقيق أهداف التنمية الوطنية المتعلقة بتقديم الخدمات العامة بفعالية وشفافية وبناء مجتمع قائم على المعرفة من خلال إيجاد ثقافة شفافة ومنفتحة يسهل من خلالها الوصول إلى قواعد معرفية حديثة”.

وتعليقاً على إصدار هذه الوثيقة، ذكر الموقع الإلكتروني للوزارة:

قد جاء وضع سياسة البيانات المفتوحة في ضوء  استراتيجية التنمية الوطنية لدولة قطر 2011 – 2016 التي تؤكد على ضرورة تعزيز الكفاءة والشفافية في تقديم الخدمات العامة لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 للتقدم الاجتماعي والتنمية البشرية، كما تنص الاستراتيجية على أنه من أجل بناء مجتمع قائم على المعرفة، فإنه من الأهمية بمكان لدولة قطر على المدى البعيد أن تخلق ثقافة مفتوحة وشفافة تتسم بالمحافظة على حداثة أسس المعرفة وسهولة الوصول إليها؛ الأمر الذي ينعكس بدوره على تطوير القدرة والثقافة لمعالجة ومشاركة المعلومات بانتظام.

تغطي الوثيقة التي تم نشرها باللغتين العربية والانجليزية قضايا أساسية تتعلق بكيفية تبني الجهات الحكومية في قطر للبيانات المفتوحة ومن بين هذه القضايا كيفية إدارة مبادرات البيانات المفتوحة،تصميم خطة البيانات المفتوحة، الصفحة الإلكترونية للبيانات المفتوحة، صيغ البيانات المفتوحة وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أن عملية تصميم هذه الوثيقة تضمنت نشر مسودة للمشاورة العامة مع الجمهور ومؤسسات الأعمال بالإضافة إلى التشاور مع مؤسسات القطاع الحكومي.

يمكنكم تحميل الوثيقة باللغتين العربية والإنجليزية من خلال موقع الوزارة.