كوريا الجنوبية تخطط لمضاعفة عدد الملفات الحكومية المنشورة بشكل مفتوح أربعة أضعاف في خلال عامين

التزمت كوريا الجنوبية بحسب خطة العمل الثانية لشراكة الحكومة المفتوحة بنشر أكثر من 9,000 ملف من البيانات الحكومية بصيغة مفتوحة  بحلول عام 2016. وإذا تم تنفيذ هذه الخطة كما هو معلن فإن العدد الكلي للملفات المنشورة سيقفز من نحو 3,400 حالياً إلى أكثر من 12,600 في عام 2016.  وقد وضعت الحكومة الكورية أهدافا سنوية لبلوغ هذه الغاية  ضمن سياسة الدولة الرئيسة للبيانات المفتوحة 2013—2017 ( Open Data Master Policy Plan 2013-2017).

كما تخطط الحكومة الكورية – وفقاً للخطة – إلى تشكيل لجنة استشارية، وفريق عمل  مشترك من القطاعين الخاص والعام للعمل على تصميم الخدمات العامّة بحيث تتوافق  مع احتياجات المواطن، ليجري تطبيق تلك التغييرات بعد ذلك على الخدمات العامة المقدّمة  في 2015.

وقد دأبت الحكومة منذ مارس/آذار من هذا العام على نشر مستندات موقّعة من موظفي الخدمة المدنية من مدراء عامّين  أو رتب وظيفية أعلى وما تزال تسعى إلى توسيع دائرة هذه المبادرة.

ووفقاً للخطة إن الحكومة تتعهد بالعمل جنباً إلى جنب مع المواطنينباستعمال قنوات الاتصال المعتادة وعبر الانترنت للاستفادة من  الذكاء الجمعي (collective intelligence) وذلك لأن “عدد القضايا الاجتماعية المعقدة التي لا تستطيع فئة واحدة معاجتها منفردة في ازدياد، وستشرك الحكومة المواطنين عن طريق عقد لقاءات  مع الخبراء، وتشكيل هيئة محلّفين من المواطنين، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، و مناقشة السياسات على الانترنت،  وتطبيقات الهواتف النقّالة”.

جدير بالذكر أن كوريا الجنوبية تم تصنيفها الأولى على مستوى العالم في مجال إشراك المواطنين في صياغة السياسات والخدمات الحكومية عبر الانترنت وفقاً لتقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014 الذي نشر مؤخراً.

المصدر