الاتحاد الأوروبي ينشر سياسة البيانات المفتوحة لمؤسساته

اعتمد مجلس الاتحاد الأوروبي سياسة البيانات المفتوحة بما يسمح باستخدام الأفراد لبياناته لأغراضٍ تجارية وغيرها دون مقابلٍ مالي ودون الحاجة لملء استماراتٍ أو طلباتٍ مكتوبة.

ومن المقرر أن تكون منصة البيانات المفتوحة للاتحاد الأوروبي هي المصدر الوحيد لأي بياناتٍ تخص المؤسسات وأجهزة الاتحاد فهي تحتوي على عددٍ هائلٍ من مجموعات البيانات والروابط الدالة على منصات البيانات المفتوحة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وصرح ماتيو ماسيكاس – نائب وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في إستونيا:

البيانات المفتوحة يجب أن تكون مصدراً غنياً بالمعلومات للمواطنين وكذلك الشركات. فمزيج الشفافية والرقمنة هو مزيج ناجح من أجل تيسير الوصول للمعلومات عبر دول الاتحاد

وسيتم تطبيق السياسة الجديدة بما يتماشى مع قواعد حماية البيانات الشخصية والقواعد الأمنية لحماية المعلومات المصنفة التي تخص الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر معلومات القطاع العام مصدراً هاماً للمعرفة والابتكار للقطاع الخاص وهي تدعم خلق خدماتٍ رقميةٍ أفضل للمواطنين والشركات في أنحاء أوروبا. ويمكن للجميع الوصول إلى مجموعة كبيرة من البيانات عبر منصة البيانات المفتوحة للاتحاد الأوروبي التي تم إطلاقها عام 2012.

وتضم البوابة حالياً ما يقرب من 800 ألف مجموعة بيانات تغطي دول الاتحاد الأوروبي وكذلك تغطي مجالات عديدة من بينها البيئة، العلوم والتكنولوجيا، الاقتصاد والأعمال وغيرها.

وتوفر البوابة كذلك مصادر إضافية لتعظيم استفادة الجمهور من البوابة مثل المواد التعليمية، مصادر قانونية وكذلك قنوات تواصل مع المسؤولين عن البوابة من أجل طلب نشر بيانات إضافية أو الاستفسار عن بيانات منشورة بالفعل.

ويشارك المجلس منذ عام 2015 بمجموعاتٍ ثلاث من البيانات تخص السجل العام وهويات المواطنين ووثائق المجلس بطلبات اطلاعٍ خاصة وتصويت المجلس على القوانين التشريعية.

ويمثل نشر سياسة البيانات المفتوحة هذه أحدث خطوة ضمن خطوات عديدة اتخذتها أوروبا في السنوات الماضية سواءً على صعيد مؤسسات الاتحاد الأوروبي أو على صعيد الدول والمدن الأوروبية من أجل تعزيز نشر واستخدام البيانات المفتوحة.

طالع مثلاً: استحداث فرنسا لمنصب مسؤول البيانات  و  جوائز البيانات المفتوحة من معهد البيانات المفتوحة في لندن.

كما يمكنك مشاهدة هذا الفيديو الذي يوضح كيف تستخدم هيئة مواصلات لندن البيانات المفتوحة من أجل تمكين رواد الأعمال من ابتكار المئات من التطبيقات الذكية للجمهور:


المصدر

إضافة تعليق على المقاله