للمرة الأولى في مستشفيات دبي: “طبيب روبوت” لعلاج المرضى

شهدت دبي تقديم أول “طبيب روبوت” في مستشفياتها، يتولى التواصل المُباشر مع الأطباء الاستشاريين والمختصين؛ بهدف التدخل السريع في تشخيص الحالات الطارئة وعلاجها في حال غياب الاستشاريين في مستشفيات المناطق البعيدة وحالات الطواريء، وبذلك يجري توفير العلاجات والإسعافات تحت إشراف الطبيب الاستشاري عن بُعد.

وأُطلق على الروبوت اسم “دبي روبو دوك” Dubai Robo Doc أو “طبيب دبي الآلي”، وجرى الكشف عن تفاصيله خلال منتدى تفاعلي نظمته “هيئة الصحة في دبي” تحت عنوان “الصحة في دبي نحو المستقبل” بحضور تسعين شخصًا من المختصين من القطاعين العام والخاص لمناقشة استراتيجية الصحة في إماراة دبي والابتكارات الجديدة في هذا القطاع.

ويتحرك “طبيب دبي الآلي” المزود بكاميرا على عجلات، ويُمكنه التعرف على أرقام الغرف والتجول في المستشفى للوصول إلى المريض المطلوب، وتحليل صور الأشعة السينية وتحليلات المختبرات والعلامات الحيوية للمريض، في الوقت الذي يتخذ الطبيب الاستشاري قراره عن بُعد لينقله إلى الطبيب القريب من المريض في غرف الطواريء.

وأوضح الطبيب معين فكري في مستشفى راشد خضوع “طبيب دبي الآلي” حاليًا للتجربة والاختبار في “مستشفى حتا”، على أن يبدأ توفيره في مستشفيات أخرى في الإمارات العربية المتحدة عقب معرض”جيتكس” لتكنولوجيا المعلومات الشهر المُقبل.

وأشار الدكتور فكري إلى إظهار التجارب الفاعلية الكبيرة لطبيب دبي الآلي في وقتٍ تُعتبر فيه الروبوتات أحد الاتجاهات العالمية البارزة فيما يتعلق بمجال الصحة عن بُعد. ومع ذلك، شدد فكري على عدم إمكانية تقديم جميع الخدمات الصحية عن بُعد في كل الأوقات، وضرورة زيارة الأطباء في بعض الحالات.

وقال حميد عبيد القطامي، رئيس “هيئة الصحة في دبي” أن الهدف الرئيسي لنظام صحي قوي يكمن في ضمان تحقيق مُختلف المبادرات الوقائية والتعليمية حالة صحية جيدة للسكان والمحافظة عليها، بالإضافة إلى حصول الجميع على خدمات صحية عالية الجودة.

المصدر

مصدر الصورة