“مؤشر السعادة” مُفعل رسمياً في 14جهة حكومية في دبي عبر قنوات متعددة

أعلنت حكومة دبي الذكية عن التفعيل الرسمي لخدمة “مؤشر السعادة” في الجهات الحكومية في الإمارة، وهي المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في أكتوبر الماضي.

ووفقاً للبيان الصادر عن حكومة دبي الذكية، تم تفعيل هذه الخدمة “بعد أن أنهت فرقها الفنية المختصة المرحلة الأولى من المبادرة والمتمثلة في تزويد الجهات الحكومية بأداة ذكية لقياس “مؤشر السعادة”، من خلال المواقع الإلكترونية والأجهزة اللوحية وأجهزة “آي فون” و”أندرويد”.

وتشمل قائمة هذه الجهات هيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، وشرطة دبي، ومحاكم دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة دبي للثقافة والفنون، والمنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، ومركز دبي للإحصاء، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، ودائرة المالية، ودائرة حكومة دبي الذكية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة دبي للطيران المدني.

وفي البيان صرح سعادة أحمد بن حميدان، مدير عام دائرة “حكومة دبي الذكية قائلاً:

تأتي هذه الخطوة للانطلاق الفعلي بعملية تنفيذ مبادرة “مؤشر السعادة” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بسرعة تنفيذها في الجهات الحكومية؛ لقياس سعادة سكان دبي وزوّارها وسيّاحها بشكل تفاعلي، ورضاهم عن الخدمات الحكومية المقدمة لهم، وذلك بشكل يومي يراعي التغيرات السريعة، وتوقعات الناس التي تتغير بسرعة أيضاً، عبر أجهزة ذكية وإلكترونية تثبت في مقار الجهات الحكومية وترتبط بشبكة مركزية تقوم برصد هذا المؤشر، وإرسال تقارير يومية لمتخذي القرار لرصد المناطق الجغرافية والحكومية الأكثر سعادة ورضا عن الخدمات الحكومية بهدف تطويرها وتحسين مدى سعادة الجمهور عن الخدمات المقدمة له.

وكانت دائرة حكومة دبي الذكية قد نظّمت في وقت سابق ورشة عمل حضرها ممثلون من الجهات الحكومية للتعريف بمبادرة  مؤشر السعادة والتشاور معهم لتحضير المتطلبات اللازمة لوضعها موضع التنفيذ لتطوير وتوفير أداة ذكية تفاعلية سهلة الاستخدام ترتبط بشبكة إلكترونية مركزية، لقياس “مؤشر السعادة” للجمهور ورضاهم عن الخدمات الحكومية المقدمة لهم بشكل يومي.