مدينة ألمانية تُوفر إشارات مرور على الأرض لتحذير مستخدمي الهواتف

في ظل الانتشار الواسع للهواتف المحمولة ولاسيما الذكية منها، وانشغال كثيرين سواءً من السكان المحليين أو السائحين بالتطلع إلى شاشات أجهزتهم بحثًا عن معلومات أو للإطلاع على الرسائل والتنبيهات، قد ينتهي الأمر إلى حوادث مُتباينة الخطورة كالاصطدام بغيرهم من المشاة أو أعمدة الإنارة أو السيارات.

وفي مُواجهة الولع بالتكنولوجيا، سعت مدينة ألمانية إلى حماية مستخدمي الهواتف مُشتتي الانتباه بوضع إشارات مرور باللونين الأخضر والأحمر على رصيف محطات القطارات لتحذير المشاة من اقترابهم من مسار القطار، بحسب ما نشر موقع “سيتي لاب”.

وبدأت شركة “ستادتورك أوجسبورج” Stadtwerke Augsburg التي تُقدم الخدمات العامة في مدينة أوجسبورج في ولاية بافاريا الألمانية تجهيز محطتين لقطارات الترام بإشارات مرور على الأرصفة، يُشير اللون الأخضر إلى المنطقة الآمنة، بينما يُحذر اللون الأحمر المشاة من اقترابهم من القطار.

وربما تُلائم الفكرة أماكن أخرى من العالم ومنها مثلًا الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث ألقى البعض باللائمة على الارتفاع الأخير في تعرض المشاة للإصابات والوفاة إلى تشتت أذهانهم بفعل الانشغال بالهواتف الذكية.

وقالت شركة “ستادتورك أوجسبورج” أن النظرة المُتعمدة إلى الهاتف الذكي قد تقود إلى مواقف خطيرة على الطريق، ويشمل ذلك تجاهل الأشخاص كليًا للضوء الأحمر بسبب نظرهم إلى الأسفل. وتابعت الشركة أن ذلك ما دفعها إلى إضافة إشارات باللون الأحمر على الرصيف في محطتين لقطارات الترام بشكلٍ تجريبي؛ بهدف تعزيز أمن مستخدمي الهواتف الذكية من خلال إطلاق وميض أحمر على الأرض عند اقتراب الترام.

ويُمكن رؤية الأضواء الحمراء على رصيف المحطتين عن بُعد، وبالتالي قد تُفيد في تنبيه راكبي الدراجات مُشتتي الانتباه إلى اقترابهم من القطار. ولاقت التجربة إعجاب بعض السكان، فيما تساءل آخرون عما يمنع مستخدمي الهواتف الذكية من إبعاد أعينهم عن شاشات أجهزتهم لثوانٍ قليلة.

مصدر الصورة