مدينة بيركلي الأمريكية تُطلق بوابة للبيانات المفتوحة

أطلقت مدينة بيركلي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بوابتها المُخصصة للبيانات المفتوحة التي تتضمن أقسامًا لمجالات عدة في المدينة، وتُتيح للمواطنين الإطلاع عليها وتطوير التطبيقات اعتمادًا عليها، وتأمل أن تُساعد في تعزيز الشفافية والمساءلة والمشاركة المدنية.

وتشمل بوابة بيركلي للبيانات المفتوحة على الإنترنت سبعة عشر من مجموعات البيانات منها ما يخص رواتب الموظفين في المدينة، واستهلاك الغاز الطبيعي والكهرباء، وعمليات التفتيش على خدمات المطاعم، واستهلاك المياه، وأعداد الأشجار، والشوارع المُثلى لسير الدراجات، وترخيصات الأعمال التجارية، وخريطة لأماكن الجرائم.

وتتضمن بوابة البيانات المفتوحة قسمًا لميزانية المدينة لم يكتمل بعد، بالإضافة إلى الطلبات الأكثر شيوعًا وفقًا لقانون السجلات العامة الذي يُحتم الإعلان عن السجلات العامة لأفراد الجمهور بناءً على طلبهم باستثناء المعلومات التي يعفيها القانون، وتلقت المدينة تسعين طلبًا للكشف عن سجلات عامة خلال الشهرين الماضيين. وترى إدارة بيركلي أن الكشف عنها مُسبقًا سيُقلل من الوقت الذي يُخصصه الموظفون في استخلاص هذه البيانات وتنسيقها.

وتُتيج بوابة البيانات المفتوحة لمدينة بيركلي في موقعها على الإنترنت مقطع فيديو إرشادي لاستخدام الموقع، وقائمة بالأسئلة المتكررة، وقسم لملاحظات الزوار، بالإضافة إلى جداول وخرائط يُتيح الموقع تنزيلها أو دمجها في مواقع أخرى مع إمكانية تنزيلها والإطلاع عليها في أشكالٍ مختلفة.

ويُشير مصطلح البيانات المفتوحة عمومًا إلى المعلومات العامة غير السرية التي يُفترض توفيرها دون قيود للباحثين والجمهور العام على حدٍ سواء لاستخدامها وإعادة نشرها دون قيود. وبإطلاق بوابة بيركلي للبيانات المفتوحة، تسير المدينة، التي يسكنها نحو 116 ألف نسمة، على خطى مدن أخرى في ولاية كاليفورنيا مثل أوكلاند ومُقاطعة ألاميدا وسان فرانسيسكو، ومؤسسات حكومية منها البيت الأبيض ومدينتيّ بوسطن ونيويورك.

وتطمح مدينة بيركلي إلى إسهام البيانات في تطوير سكانها لتطبيقات وابتكارات مفيدة. وقال المُدير المُؤقت للمدينة دي ويليامز-ريدلي:

“يُقيد الخيال وحده الأمور التي يمكن فعلها بواسطة البيانات المفتوحة. نحن متحمسون لنرى كيفية استفادة مجتمع بيركلي من هذه الأداة الجديدة”.

وتولت إدارة تكنولوجيا المعلومات في المدينة الإشراف على مشروع البيانات المفتوحة، مع الاستعانة بموظفين من مختلف إدارات المدينة، فضلًا عن مشاركة طلاب متطوعون من “جامعة كاليفورنيا، بيركلي” و”كلية بريسيديو للإدارة للدراسات العليا” في سان فرانسيسكو.

وقالت مُديرة تكنولوجيا المعلومات في بيركلي، دونا لاسالا، أن الدافع وراء إطلاق بوابة البيانات المفتوحة كان الالتزام بالشفافية والحكومة المفتوحة. ولفتت إلى العمل الجاد من الموظفين والمتطوعين الذين قدموا ما يزيد عن ألف وخمسمائة ساعة؛ وفي مُقابل كل ساعة من عمل موظفي المدينة تطوع الطلاب بخمسة ساعات، وأمضوا وقتًا طويلًا في اختبار الموقع وتغيره استنادًا إلى تعليقات المستخدمين.

واستهلت بيركلي مساعيها في مجال البيانات المفتوحة في شهر أغسطس/آب من عام 2013 بالبحث واختبار منصات مختلفة، وفي الشهر التالي عقدت شراكة مع “كلية بريسيديو” في سان فرانسيسكو.

وفي مايو/أيار 2014 بدأت تعاونها مع شركة “سوكراتا” Socrata للبرمجيات السحابية المسؤولة عن تطوير الكثير من بوابات البيانات المفتوحة للقطاع العام في الولايات المتحدة ومنها الخاصة بالبيت الأبيض، وفي الشهر نفسه عقدت المدينة شراكة مع “جامعة كاليفورنيا، بيركلي” لتشكيل فريق من المتدربين المتطوعين، وأطلقت النسخة التجريبية من مشروع البيانات المفتوحة في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.