مركز محمد بن راشد للابتكار يعقد أولى ندواته لموظفي الجهات الاتحادية والمحلية

أطلق مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، سلسلة ندوات «ابتكر»، التي تستهدف 2000 موظف في الجهات الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، ويأتي ذلك تحقيقاً للاستراتيجية الوطنية للابتكار وطموح الدولة بأن تكون من أكثر الحكومات حول العالم ابتكاراً بحلول 2021.

وبدأت أولى الندوات، الخميس الماضي، وضمت 800 من موظفي الحكومة الاتحادية والمحلية في دبي والشارقة. وقالت مديرة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، هدى الهاشمي، إن الندوات تهدف إلى نشر الابتكار الحكومي في الجهات المحلية والاتحادية، وبناء قدرات وطنية تخصصية، وترسيخ ثقافة حكومية جديدة، لممارسة الابتكار الحكومي بشكل يومي في عمل الجهات، مشيرة إلى أن المركز ينظم عدداً من الفعاليات للابتكار الحكومي لخلق بيئة ملائمة للابتكار، وتبني الأفكار واحتضانها.

وتحدث في الندوة نائب رئيس مجلس الأجندة العالمية لمستقبل الحكومات في المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)، الشريك في شركة (Exantium) الدكتور يسار جرار ــ خلال العرض الذي تناول مفهوم الابتكار الحكومي وأهم عناصره ــ إن هناك أخطاء عدة تقع فيها الجهات الحكومية حول العالم في تطبيق الأفكار، أهمها الاعتقاد أن الابتكار هو الاختراع، بينما الاختراع هو شيء جديد لم يكن موجوداً في السابق، في حين أن الابتكار إضافة شيء جديد على الاختراع ليكون مناسباً لكل شخص.

المصدر