مطار كندي الدولي في نيويورك يبدأ اجراءات احترازية لمنع وصول فيروس إيبولا

شهد مطار كندي الدولي في نيويورك الأمريكية يوم السبت الماضي حركة نشطة لقياس درجة الحرارة للمافرين القادمين من ثلاث دول غرب أفريقية في جهود تصعيدية لمنع انتشار فيروس إيبولا حسبما ذكر موقع (ماشابل)، حيث أشار مسؤولوا الصحة الفيدرالية في المطار أن اجراءات الفحص تضيف حاجز حماية آخر أمام انتشار المرض الذي فتك بأرواح أكثر من 4,000 شخص.

وأفاد الدكتور مارتن سيترون مسؤول قسم الهجرة العالمية والحجر الصحي في مراكز رقابة الأمراض و الوقاية الفيدرالية: ” لقد خضع 100% من المسافرين الذين غادروا المناطق الموبوءة للفحوصات عند خروجهم، وقد يتم فحص درجة الحرارة عدة مرات خلال هذه العملية. وأضاف:  “بغض النظر عن الإجراءات المتخذة، فليس من الممكن إيصال درجة المخاطر إلى الصفر”

من الجدير بالذكر أن عملية الفحص ستمتد في الأسبوع القادم لتشمل أربعة مطارات دولية  أخرى وهي: مطار نيووارك لايبرتي في ولاية نيوجرسي وواشنطن دالاس و أوهاري في شيكاغو  وهارتسفيلد جاكسون في أطلنطا.