مكافحة الثلوج في ولايات أمريكية… انترنت الأشياء في الخدمة!

مع دخول الشتاء في الولايات المتحدة الأمريكية بدأت العديد من المدن بتسخير البيانات التي توفرها أجهزة الإستشعار و نظام  تحديد المواقع العالمي GPS وكذلك تطبيقات (انترنت الأشياء) في المساعدة على إبقاء الطرق سالكة أثناء العواصف الثلجية.

فقد لجأت العديد من المدن الأمريكية – مثل بوسطن و مينيبوليس ونيويورك، التي وصل ارتفاع الثلج فيها قرابة الـ150 سم في الأسبوع الماضي  إلى استخدام تكنولوجيا التواصل بين الآلات  (Machine-to-Machine, M2M) وأدوات المشاركة في تحديث عمليات إزالة الثلوج أو احتياجات المواطنين الأخرى في مثل هذه الأجواء القاسية. كما أبقت السكان على اطلاع على حالة الطرق عبر أجهزة الإستشعار المتصلة بكاسحات الثلوج و تكنولوجيا الخرائط التفاعلية، مما زاد من كفاءة إدارات الأشغال العامة الحكومية.

فقد قامت هذه الإدارات – وفق ما نشر موقع (جف تك) –  بربط أجهزة تحديد المواقع بأسطول كاسحات الثلج في المدينة وبالتالي يُتاح للسكان أن يعرفوا الطرق التي جرى إزالة الثلج عنها، ابتداء بالطرق الرئيسية فالثانوية و انتهاء بالطرق الجانبية مما زاد من شفافية العملية. وإذا ما طلب أحد المواطنين – على سبيل المثال –  إزالة الثلوج في منطقته، سترسل أجهزة الإستشعار إشارة إلى نظام الحاسوب المركزي بعد الانتهاء من فتح الطريق تشير إلى معالجة الطلب ليقوم النظام بدوره بإرسال بريد إلكتروني إلى المواطن لإعلامه أن الطريق مفتوح.