مملكة البحرين: ريادة الحكومة الإلكترونية عربياً وتقدم كبير على الصعيد الدولي.. تحليل كامل

جاءت نتائج تقرير ومؤشر الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية لعام 2014 لتؤكد استمرار النجاحات التي ظلت تحققها مملكة البحرين في السنوات الأخيرة في مجال الحكومة الإلكترونية على المستويين الإقليمي والدولي، إذ حلت البحرين في المرتبة الأولى خليجيا وعربياً والثامنة عشرة عالمياً في مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية وهو المؤشر الرئيسي محققة قفزة كبيرة من المركز 36 الذي كانت تحتله في مؤشر عام 2012 ومتفوقة بذلك على دول عديدة متقدمة في هذا المجال في أوروبا وحول العالم مثل ألمانيا والنمسا وسويسرا مما دعا التقرير إلى تصنيفها كدولة “قائدة” في مجال الحكومة الإلكترونية على مستوى العالم.

ريادة البحرين جاءت نتيجة لتفوقها في مؤشري الخدمات الإلكترونية والذي حققت فيه المركز السابع عالمياً (وهو الأول خليجياً وعربياً)  وكذلك مؤشر المشاركة الإلكترونية الذي احتلت في المركز الرابع عشر عالمياً بالإضافة إلى المؤشرات الأخرى المتعلقة بالبنية التحتية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكذلك التنمية البشرية.

وذكر تقرير الأمم المتحدة في معرض حديثه عن هذه النتائج:

“شكلت البحرين اللجنة العليا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذلك تم تأسيس هيئة الحكومة الإلكترونية من أجل تطوير وتنفيذ خطة استراتيجية شاملة للحكومة الإلكترونية. وقد استضافت البحرين منتدى الحكومة الإلكترونية الدولي في أبريل عام 2013”

انفوجرافيك: النتائج الكاملة لمملكة البحرين

الانفوجرافيك التالي يوضح النتائج الكاملة لمملكة البحرين وكذلك مقارنة مع نتائجها منذ إطلاق التقرير لأول مرة عام 2003.

Bahrain

وللتعليق على هذه النتائج لمملكة البحرين، كنا قد أجرينا مقابلة حصرية مع السيد/ ريتشارد كيربي، كبير مستشاري الإقليميين في الحكومة الالكترونية لدى إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والمشرف على إصدار التقرير، لنتابع مع قاله عن البحرين في الفيديو التالي:


 ختاماً نبارك لمملكة البحرين هذا الإنجاز ونتمنى أن تكون نتائج هذا العام والإنجازات التي حققتها الحكومة الإلكترونية في السنوات الأخيرة أساساً لمستوى تصاعدي ثابت في السنوات المقبلة.