منصة “السياسات الحكومية” الإلكترونية تجمع صناع القرار في الإمارات

أطلقت حكومة الإمارات العربية المتحدة منصة السياسات الحكومية التي تشمل موقعًا على الإنترنت وتطبيقًا إلكترونيًا يجمع 339 من صناع القرار وكبار المسؤولين الحكوميين المعنيين بمجال السياسات الحكومية، بهدف تبادل الخبرات والمعرفة وتوفير التدريب والتفاعل حول قضايا العمل الحكومي.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن المنصة الجديدة عبر حسابه في “تويتر”:

وبحسب ما نشرت “وكالة أنباء الإمارات”، تضم “منصة السياسات” 118 دراسة استراتيجية وورقة سياسات، جرى إعداد بعضها داخليًا أو بالتعاون مع بعض أبرز مؤسسات الخبرة العالمية مثل “الإيكونوميست” و”نيستا”. وتشمل المنصة أقسامًا مختلفة منها؛ الخبرات الحكومية، ودليلك للاحترافية، واسأل خبير.

وتُوفر ميزة “الخبرات الحكومية” لصناع القرار مجموعة من الدراسات الاستراتيجية التي أعدتها الجهات الحكومية الاتحادية، بالتعاون مع أهم الشركات الاستشارية، وتُصنف حسب القطاعات.

ويتيح قسم “دليلك للاحترافية” أدلة إرشادية ومجموعة من الأدوات التطبيقية العملية والتدريبية، وملخصات لأهم الكتب المتعلقة بصناعة القرار والقيادة وصياغة السياسات. وتُفسح خاصية “اسأل خبير” مجالًا للتواصل مع خبراء في الشركات الاستشارية في مختلف التخصصات.

وتُساعد خاصية “المستشار الإلكتروني” للبحث العام أو المخصص بحسب القطاع الأعضاء في تصفح الموقع والعثور على المعلومات بسهولة وسرعة سواءً كانت أحدث الدراسات، أو استشارت الخبراء، أو الأدوات المساعدة في إعداد السياسات. وتُعتبر منصة “السياسات الحكومية” ساحة لنقاش الأعضاء وتفاعلهم مع بعضهم البعض، بما يُتيح لهم الاستفادة من تجاربهم وتبادل المعارف والخبرات للوصول إلى أداء حكومي متكامل.

ويتماشى إطلاق منصة “السياسات الحكومية” مع أهداف حكومة الإمارات لتحقيق التحول الذكي في مختلف المرافق، وبناء اقتصاد قائم على المعرفة. وأكد الشيخ محمد بن راشد أن تطوير مهارات الموظفين الحكوميين أولوية لنجاح الجهود الحكومية، وقال:

 “نسعى من خلال إطلاق منصة السياسات الحكومية إلى تزويد موظفينا بجميع الآليات والوسائل، التي من شأنها تحفيز جهودهم وتأهيلهم وتنمية مهاراتهم، فموظفونا صناع نجاحنا، وشركاء استراتيجيون في دفع عجلة التقدم والتنمية”.