من النظافة إلى الإرهاب والهند الرقمية، ماذا ناقش زوكربيرغ مع رئيس وزراء الهند – أكبر سوق لفيسبوك في العالم؟

لم تكن زيارة شيريل ساندبرغ ، المديرة التنفيذية للعمليات في فيسبوك في يونيو الماضي  إلى الهند ثاني أكبر سوق لعملاق الإعلام الإجتماعي، إلا تمهيداً لزيارة مؤسس الموقع نفسه – مارك زوكربيرغ. وصل زوكربيرغ للمشاركة في أول قمة تعقد في الهند لمبادرة (Internet.org)، لكن الحدث الأهم كان التقاؤه برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والذي ظهرت صورته الأولى عبر التغريدة التالية من حساب مكتب رئيس الوزراء:


وقد جرى بينهما نقاش حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام الإجتماعي في عدة أنشطة في الهند، حيث أبدى زوكربرغ رغبته في العمل مع الحكومة في مجالات الرعاية الصحية والتعليم حسبما نشر موقع (فيرست سبوت).

غير أن مبادرة “Swatch Bharat” التي أطلقها رئيس الوزراء مودي نحو هند نظيفة في عام 2019 و توجّها بحمله المكنسة بنفسه ويشارك في تنظيف الشوارع ليكون مثلاً يُحتذى به، ألقت بظلالها على الحوار حيث تعهّد زوكربيرغ بتقديم فيسبوك يد المساعدة عن طريق إطلاق تطبيق “Clean India” للهواتف الذكية، حيث قال في تصريح له: “سيمنح هذا دفعة كبيرة لرسالة حملة “Swachh Bharat”.”

كما أشار رئيس الوزراء مودي إلى أن العديد من العناصر “الإرهابية” يستخدمون الإعلام الإجتماعي لتجنيد أعضاء جدد، طالباً من  زوكربرغ معالجة هذه المشكلة.

كما كانت مبادرة الهند الرقمية أحد أهم المواضيع التي تطرقا إليها، حيث طلب رئيس الوزراء من زوكربرغ أن يحدد بعض مجالات الهند الرقمية التي يمكن لفيسبوك المساهمة فيها و المساعدة من خلالها. حيث علق زوكربيرغ قائلاً:

“أحد أكثر الأمور التي أثارت حماسي هو إطلاق مبادرة الهند الرقمية. لا يمكننا لوحدنا توفير الاتصالات حول العالم، نحن نحاول أن نعمل مع المشغلين والحكومات. أكثر ما يهمني هو أن أسمع منهم وأتعلم كيف يمكنني أن أساعد. أعتقد أن هناك بعض الأمور التي يتفرد فيسبوك بتقديمها”.

كما التقى زوكربرغ برافي شانكار براساد، وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. من الجدير بالذكر أن زوكربيرغ هو ثالث مدير تنفيذي رفيع المستوى لشركة أمريكية تزور الهند في الأيام القليلة الماضية، حيث سبقه جيف بيزوس من أمازون و ساتيا نادلة من مايكروسوفت.