مُبادرة في ولاية فرجينيا الأمريكية تستفيد من البيانات المفتوحة لعرض الوظائف المُتاحة

أعلن حاكم ولاية فرجينيا الأمريكية، تيري مكوليف، عن مُبادرة جديدة تستفيد من البيانات المفتوحة لعرض فرص العمل المُتاحة في الولاية بأساليب جديدة تحت اسم “بيانات مفتوحة، وظائف مفتوحة” Open Data, Open Jobs.

وتقوم المُبادرة على مجموعة بيانات واحدة تجمع الوظائف المُتوافرة من عددٍ من المصادر المفتوحة، وستُضاف إليها الوظائف الجديدة المنشورة على الإنترنت، وتهدف إلى إتاحة المجال أمام رواد الأعمال ومطوري البرمجيات لتقديم تطبيقات وبرامج وأدوات جديدة ومُبتَكرة تُوضح للباحثين عن عمل احتياجات أصحاب الأعمال ومتطلباتهم، وتُناسب الجيل الجديد من القوى العاملة في فرجينيا.

وقال مكوليف أن  وجود ما يقرب من 1.5 مليون وظيفة بحاجة إلى شغلها خلال العقد المُقبل في فرجينيا يُحتم الاستعانة بجميع الوسائل المُمكنة لتنمية القوى العاملة، وأضاف أن بناء الاقتصاد الجديد للولاية يُوجب الاستفادة من إبداع رواد الأعمال والمبرمجين لإيجاد طرق جديدة تصل بين أرباب الأعمال والموظفين المُحتملين.

وتأسست مجموعة البيانات الجديدة ضمن برنامج تدريب البيانات التابع لحكم الولاية بمشاركة طلاب وعاملون في مركز تحليلات الاستكشاف في “جامعة فرجينيا للتكنولوجيا”. وشاركت في المبادرة جهات أخرى منها برنامج تحليلات البيانات في “جامعة جورج ماسون” ومركز التعليم والقوى العاملة في “جامعة جورجتاون”، ومجلس مستقبل فرجينيا، ولجنة التوظيف في الولاية، وموقع “جلاسدوور” للتوظيف وغيرها.

مصدر الصورة