هونج كونج تدعو مواطنيها للمساهمة بمقترحات لبناء مدينة ذكية

أطلقت هيئة “حدائق العلوم والتكنولوجيا” في هونج كونج منافسة بعنوان “تحدي مدينة” City Challenge، تدعو فيها المواطنين من مختلف المراحل العمرية للمشاركة بأفكارهم حول كيفية تحويل هونج كونج إلى مدينة ذكية وأكثر كفاءة واستدامة وملاءمة للعيش.

وتستقبل المنافسة أفكار المواطنين المرتبطة بخمسة مجالات تشمل: النقل المتكامل، وإدارة الطاقة فيما يخص تخفيض الاستهلاك وتوليد الطاقة وكفاءة الاستخدام، والخدمات الرقمية العامة، والتعامل مع المخلفات، والمنازل الذكية. ويتعين على المقترحات إظهار كيف يُمكن الاستفادة من إنترنت الأشياء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا الصديقة للبيئة.

وتتضمن منافسة “تحدي مدينة: جسر إلى مدينة أكثر ذكاءً” ثلاث فئات؛ تُرحب المجموعة الأساسية بإسهامات طلاب المدارس الابتدائية المحلية ابتداءً من سن السادسة، ويُمكنهم تقديم رسوم أو مقالات تعرض تصورهم لمستقبل مدينتهم أو وصف لتكنولوجيا يحلمون بتوافرها مستقبلًا.

وتتلقى المجموعة المتوسطة مشاركات طلاب المدارس الثانوية، بينما تختص المجموعة المفتوحة بمقترحات المواطنين البالغين ثمانية عشر عامًا أو أكثر. ويُمكن للمشاركين المساهمة بمقترحات أو رسوم أو نماذج أولية لتصميمات ومنتجات.

واعتبرت “حدائق العلوم والتكنولوجيا” في هونج كونج HKSTP، التي تأسست في عام 2001 بهدف دعم الابتكار والتكنولوجيا، في بيانها أن تأثير إسهامات الجمهور يُعادل في أهميته مجهودات الحكومة. وقال الرئيس التنفيذي للهيئة، ألين ما: “لا يلزم أن يكون الأفراد المهتمون مهرة مهنيًا لخوض المنافسة؛ لأننا سنُوفر التدريب حول المهارات العملية اللازمة. كل ما يحتاجون إليه هو فكرة رائعة والرغبة في إحداث تأثير إيجابي في هونج كونج”.

وبغرض التأكد من استيعاب المشاركين للمشكلات التي تُواجهها هونج كونج والتكنولوجيا اللازمة لمواجهتها، ستُقدم هيئة “حدائق العلوم والتكنولوجيا” تدريبًا للمشاركين الذين يصلون إلى القائمة القصيرة، ويشمل التدريب ورش عمل حول تصميم المنتجات وتطوير التطبيقات والعروض التقديمية، وزيارات إلى أبرز مؤسسات الابتكار والتكنولوجيا، بما يسمح لهم بتحويل أفكارهم الأولية إلى حلول عملية نافعة.

وتستقبل المنافسة المساهمات حتى التاسع والعشرين من شهر فبراير/شباط المُقبل، وستتولى لجنة من المتخصصين اختيار الفائزين على أن تُعلن النتائج في الخامس والعشرين من شهر يونيو/حزيران. وتصل القيمة الإجمالية للجوائز إلى 400 ألف دولار هونج كونج أي ما يُعادل نحو 51 ألف دولار أمريكي. وبالإضافة إلى الجوائز المالية، سيحصل الفائزون على فرص للمشاركة في تدريبات والانضمام إلى برنامج حاضنة الشركات الناشئة التابع للهيئة، وفرص للتعاون مع الشركات المساهمة في “تحدي مدينة”.