هونج كونج تلجأ إلى الذكاء الاصطناعي لمواجهة تحدي إدارة وصيانة أسطول قطاراتها

بدأت هونج كونج في استخدام الذّكاء الاصطناعي في أتمتة جدولة الأعمال الهندسية للسكك الحديدية، حيث يسمح النظام بإنجاز أعمال الصيانة-التي تجري ليلاً أثناء توقف عمل القطارات- في هامش زمني ضيق لا يتجاوز الأربع ساعات.

يقع على كاهل السكك الحديدية التي تُديرها شركة السكك الحديدية للنقل الجماعي ( Mass Transit Railway Corporation, MTR)  جدول أعمال صيانة ضخم، حيث تشرف على 10,000 موظف ينفذون 2,600 مهمة صيانة أسبوعياً، بهدف تأمين عمل القطارات التي تخدم 5.2 مليون راكب يومياً. وبما أنّ الفريق لايملك سوى 4 ساعات يوميا فلا بدّ أنّ يكون جدول الأعمال شديد الفعالية.

قال أندي شن، الرئيس التنفيذي للمعلومات لمدينة هونج كونج الجامعية والذي صمّم نظام الذكاء الاصطناعي:

إن اتخاذ قرار بشأن الأعمال التي يجب أن تُنجز وفي أي يوم و توزيع الموارد عملية معقّدة تخضع لعدة عوامل، وأضاف أنّ النّظام يعمل على أتمتة صنع القرار بالغة التعقيد بجمعه للبيانات والظروف المختلفة مثل متطلبات الأمان وتوفُّر الموارد و المتطلبات القانونية و القيود التشغيلية وحاجات العمل.

في السابق، كانت تتم عملية جدولة الأعمال الهندسية يدوياً، حيث تتطلب اجراء اجتماعات أسبوعية لخبراء من قطاعات مختلفة يخرجون بخطة أسبوعية مفصّلة، وفقاّ لطلبات أكثر من 3,000 موظف ومتعاقد وهذا يستغرق الكثير من الوقت، ناهيك عن كونه عرضة للأخطاء. أما الآن فإن الجدول يخرج أتوماتيكا قبل اجتماع الخطة الأسبوعية، وبهذا يتبقى على الخبراء مراجعة الخطة والموافقة عليها و اجراء التعديلات إن تطلب ذلك عبر شاشة تفاعلية.

المصدر