الهند أكبر مصدر للهجرة ومقصد رئيسي للمهاجرين

للهند تاريخ طويل مع الهجرة، وقبل أكثر من قرن انتقلت أعدادٌ كبيرة من الهنود، وأغلبهم إجباريًا، إلى دول أفريقيا والبحر الكاريبي وإلى أنحاءٍ مختلفة من شبه القارة الهندية. وخلال العقود الأخيرة صارت بلدان الخليج العربي وأمريكا الشمالية وأوروبا هي الوجهات الرئيسية لهجرة الهنود. وفي السطور التالية خمس حقائق عن الهند والهجرة:

1. الهند المصدر الأكبر للمهاجرين الدوليين:

في عام 2015 بلغ عدد المولودين في الهند ويعيشون في بلدان أخرى 15.6 مليون نسمة، ما يعني أن واحدًا من بين كل عشرين مهاجر حول العالم هندي. ومنذ بدأت الأمم المتحدة في متابعة أصول المهاجرين في عام 1990 حضرت الهند في قائمة الدول التي تُمثل المصادر الأكبر للمهاجرين. وزاد عدد المهاجرين الهنود بأكثر من الضعف خلال الأعوام الخمس وعشرين الماضية بمعدل يبلغ نحو مرتبن معدل زيادة المهاجرين في العالم إجمالًا.

أهم وجهات المهاجرين الهنود

أهم وجهات المهاجرين الهنود تتصدرها الإمارات ثم باكستان، الولايات المتحدة، ثم السعودية والكويت في المركزين الرابع والخامس

ويُوجد ما يقرب من نصف المهاجرين الهنود في ثلاثة دول هي الإمارات العربية المتحدة وباكستان والولايات المتحدة. ويعيش في الإمارات وحدها نحو 3.5 مليون هندي، وخلال العقود الأخيرة هاجر إليها ملايين الهنود كعمالة. ويعيش في باكستان مليونا هندي، ونفس العدد تقريبًا في الولايات المتحدة، ويُعد المهاجرين الهنود في الولايات المتحدة من بين الأفضل تعليمًا والأعلى دخلًا بين المجموعات العرقية.

ترتيب الدول في استقبال تحويلات المهاجرين

ترتيب الدول في استقبال تحويلات المهاجرين تتقدمها الهند ثم الصين والفلبين

2. الهند واحدة من أهم مقاصد المهاجرين:

في 2015 وصل عدد المهاجرين الذين يعيشون في الهند إلى 5.2 مليون شخص، وتحتل المرتبة الثانية عشرة في تعداد المهاجرين الدوليين. وينتمي أغلبهم إلى بلدان قريبة مثل بنجلاديش (3.2 مليون شخص)، وباكستان (1.1 مليون شخص)، ونيبال (540 ألف شخص)، وسريلانكا (160 ألف شخص).

3. أحد أقل معدلات الهجرة في العالم:

على الرغم من وضع الهند كأحد أكبر مصادر الهجرة الدولية ووجهاتها، إلا أن نسبة الهنود الذين يهاجرون خارج وطنهم تبلغ نحو 1% فقط مُقارنةً بتعدادها الضخم الذي يتخطي المليار نسمة. ولكي تبلغ الهند متوسط الهجرة العالمي البالغ 3% تحتاج الهند إلى هجرة عشرات الملايين من سكانها.

4. تستقبل الهند أكبر عدد من تحويلات المهاجرين في العالم:

في عام 2015 أرسل المهاجرون الهنود نحو 69 مليار دولار إلى عائلاتهم وأصدقائهم داخل الهند، ما يُمثل 3% من الناتج المحلي الإجمالي بحسب تقديرات “البنك الدولي”. وترد أغلب الأموال من المقيمين في دول الخليج العربي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا. ومنذ عام 2008 تفوقت الهند على الصين وتتصدر دول العالم في استقبال تحويلات المهاجرين.

5. الأقليات الدينية في الهند أكثر إقبالًا على الهجرة:

تفوق نسبة الأقليات الدينية بين المهاجرين الهنود نسبتهم في عدد السكان. ويُشكل المسيحيون 19% من المهاجرين مُقابل نسبتهم بين السكان البالغة 3%، وكذلك يُشكل المسلمون نحو 27% من المهاجرين الهنود بينما تبلغ نسبتهم في الهند 14%. ويصدق العكس على الهندوس الذين يُمثلون أغلبية السكان بنسبة 80%، ويُمثلون 45% فقط من المهاجرين.

المصدر

الصورة

إضافة تعليق على المقاله