تصويت السكان يُحدد تمويل الأنشطة المجتمعية في مدينة يابانية

تُخصص العديد من الحكومات المحلية مبالغ مالية لتمويل أنشطة مجتمعية بعينها، وتُحدد حجم التمويل والمؤسسات المدنية التي سيتم دعمها، لكن مدينة يابانية طبقت نظامًا مختلفًا يُقرر فيه السكان أنفسهم من خلال التصويت المؤسسات التي سيدعمونها بعائدات الضرائب.

وتتبع مدينة إشينوميا، في ولاية آيتشي وسط اليابان، منذ عام 2008 نظامًا يعمل على إشراك المواطنين في توجيه ضرائبهم للنفع العام، وطبقت برنامجًا لتصويت المواطنين الذين تتجاوز أعمارهم ثمانية عشر عامًا واختيارهم ثلاث منظماتٍ على الأكثر تحصل على تمويل لنشطتها، ويجري التصويت بمعزلٍ عن دورات الانتخابات البلدية.

وتحسب بلدية إشينوميا التمويل المُوَّجه للمؤسسات لكل مُقيم من خلال تقسيم 1% من إجمالي إيرادات المدينة من الضرائب الفردية على عدد السكان الذين يبلغون 18 عاماً فأكثر، لتعطي بذلك السكان أحقية توجيه 1% من الضرائب المدفوعة للجهات التي يرغبون في دعمها، ولهذا سمي برنامج 1% دعم. وتتلقى كل مؤسسة تمويلًا يتناسب مع نسبة التصويت التي حصلت عليها.

اليابان

يُحدد تصويت سكان مدينة إشينوميا اليابانية كيفية إنفاق 1% من عائدات الضرائب وتوزيعها بين الأنشطة المجتمعية

ويتعين على المؤسسات الراغبة في دخول القائمة التقدم إلى السلطات المحلية بخطط مشروعاتها وحجم التمويل اللازم لتنفيذها، وتلي الموافقة على ضمها الإعلان عنها على موقع مجلس المدينة وفي النشرة البريدية، ثم التصويت عبر البريد أو إلكترونيًا. كما يستطيع السكان التصويت على دعم أنشطة مجتمعية بعينها دون النظر إلى منظمة محددة.

وفي عام 2016 شارك 11,5% من سكان المدينة في توزيع أكثر من 198 ألف دولار على 64 منظمة وصندوق لدعم النشاط المجتمعي. ونال النشاط الرياضي النصيب الأكبر من التمويل، يليه مساعدة الأشخاص بدون مأوى ومن يحتاجون للعيش المستقل.

ويرجع نظام 1% دعم المطبق في اليابان إلى قانون النسبة الذي أقرته المجر في عام 1996، ويسمح لدافعي الضرائب بالتبرع بنسبة 1% أو 2% من دخلهم إلى المؤسسات غير الحكومية. وتبنت الحكومات المحلية اليابانية هذا القانون.

وهناك نوع آخر من هذه البرامج يقوم على الميزانيات التشاركية، وتُنفذه أكثر من ثلاثة آلاف مدينة في العالم منها نيويورك وبوسطن وباريس ومدريد. وتُساعد برامج الميزانية التشاركية ومثيلاتها في التعرف على أولويات المواطنين في دعم المشروعات المجتمعية المختلفة.

المصدر

الصور: 1 2