ستة اتجاهات بارزة في الابتكار الحكومي

في ظل المشكلات العالمية المُعقدة وظروف الاقتصاد التي تفرض تخفيض الميزانية والتطورات السريعة في التكنولوجيا صار الابتكار ضرورة للحكومات؛ لتحقيق أقصى استفادة من الموارد المحدودة والتكنولوجيا الجديدة وتحسين خدماتها. (اقرأ أيضًا: ضغوط العصر الرقمي تدفع الحكومات إلى الابتكار)

وتشمل محاولات الابتكار الحكومي بلدان نامية ومتقدمة بأساليب متباينة تُلائم أحوالها الاقتصادية والاجتماعية، وتمتد لمختلف المجالات من التعليم إلى الصحة والانتخابات والمرور. وفيما يلي ستة اتجاهات رئيسية في الابتكار الحكومي:

1. تكنولوجيا الاتصالات

يمتلك نحو ثلثي سكان العالم هواتف محمولة، ويستخدم نصف البشر تقريبًا الهواتف الذكية. ووفرت الهواتف وتطبيقاتها فرصًا يصعب حصرها لتقديم بدائل للخدمات المالية والمصرفية كما في كينيا وبنجلاديش، وأتاحت جمع اقتراحات الأطفال لتغيير تصميم الشوارع في أوسلو، وحشد مجهودات المواطنين لتحديد مواقع برك مياه الراكدة في البرازيل، وإبلاغ الشرطة عن حوادث السرقة، فضلًا عن دورها في تيسير التعاملات والخدمات الحكومية.

"إم-بيسا" في كينيا\ الخدماتالمالية عبر الهواتف المحمولة

قدمت الهواتف المحمولة حلًا مُبتكرًا لنقص الخدمات المالية الرسمية في كينيا من خلال خدمة “إم-بيسا” لإرسال التحويلات عبر الرسائل النصية

2. مشاركة المواطنين

تبذل الكثير من الحكومات جهودًا أكثر من ذي قبل لنيل ثقة مواطنيها ودمجهم في عملية اتخاذ القرار ومن ذلك مبادرات الميزانية التشاركية، وتعني طلب المدن من سكانها تقديم اقتراحات لإنفاق الميزانية العامة والتصويت على أوجه الإنفاق المُقترحة، وخاضت التجربة مدن مثل العاصمة الفرنسية باريس وبوسطن ونيو أورليانز في الولايات المتحدة، كما طبقت البرتغال التجربة للمرة الأولى على مستوى دولة بأكملها.

وتلجأ الحكومات إلى إسهامات المواطنين لجمع المعلومات مثل تكوين موسوعة حول البحيرات في فنلندا، ونسخ وثائق الأرشيف الأمريكي، وتلقي البلاغات حول إهدار الأموال العامة وأدلة جنائية، وحتى اقتراحاتهم في صياغة الدستور وإصلاح الحكومة.

3. البيانات الضخمة

أتاحت إمكانات جمع البيانات من الهواتف وأجهزة الاستشعار فرصًا لمتابعة العمليات الحكومية وتنظيمها والاستجابة السريعة، وقدمت للحكومات رؤية جديدة للمشكلات الحضرية وعلاجها، وأفسحت المجال أمام توظيف إنترنت الأشياء في القطاع الحكومي.

ومن أمثلة ذلك مُتابعة مدينة برشلونة الأسبانية لمستوى الرطوبة في التربة وتوزيع فرق الري تبعًا لحاجة المناطق، وضبط إضاءة الشوارع بحسب حركة المشاة، واستثمار بيانات من تطبيقات “ويز” و”أوبر” للحد من الازدحام، وتحليل البيانات للتنبؤ بالجرائم. (لمزيد من الأمثلة اقرأ: عشر طرق لاستفادة الحكومات من تحليل البيانات)

"منظومة الأشياء" شيكاغو

يستخدم مشروع “منظومة الأشياء” في شيكاغو  أجهزة استشعار لمتابعة عوامل مثل درجة الحرارة والضغط الجوي والضوء وحركة المركبات والمشاة وتركيز الغازات وتحليل البيانات الناتجة 

4. التفكير التصميمي

يُوظف هذا النمط خطوات تصميم المنتجات في الابتكار وعلاج مشكلات اجتماعية، وتستعين به مؤسسات حكومية لتحسين خدماتها وتجربة المستخدمين على غرار اهتمام مُصممي الهواتف والتطبيقات بتقديم تجربة سلسة وجذابة للمستخدمين. وطبقت سنغافورة التفكير التصميمي Design Thinking لجعل مراكز التوظيف أكثر هدوءًا ومُلائمة للزوار.

5. الشراكات

لا تستطيع الحكومات وحدها تحمل أعباء قضايا مُعقدة مثل التغير المناخي، ولذلك صار لزامًا عليها التعاون مع القطاع الخاص والمؤسسات غير الحكومية والخيرية. ومثلًا استعانت تنزانيا بسلسلة التوريد لدى شركة “كوكاكولا” لتوزيع الأدوية، وتعاونت نيويورك مع “آي بي إم” لتدريس العلوم لطلاب المدارس، وتستعين مدينة طوكيو بشركات سيارات الأجرة لتوصيل النساء الحوامل إلى المستشفيات. (طالع أمثلة عن تعاون الحكومات مع الشركات الناشئة)

6. الترغيب

أحدثت دراسة العلوم السلوكية تحولات جذرية في أساليب الحكومات في التواصل مع مواطنيها وتشجيعهم على سلوك بعينه. ونجحت المملكة المتحدة في جذب 90 ألف متبرع بالأعضاء كل عام من خلال عرض رسالة جاذبة عند تجديد رخص القيادة، كما تمكنت من تحصيل عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية ضمن عائدات الضرائب في وقتٍ مُبكر من خلال رسائل تُعلِم الأشخاص بسداد جيرانهم للضرائب. (اقرأ أيضًا: دور العلوم السلوكية في حل مشكلات المجتمع)

ومع كل هذه الابتكارات وغيرها لا يُمكن الجزم بكفايتها لعلاج المشكلات المُعقدة التي تُواجه المجتمعات، لكن سيظل لزامًا على الحكومات مواصلة الابتكار والاستفادة من الأدوات الجديدة للتعامل مع التحديات الطارئة، ودون ذلك سيتوجب عليها تكبد تكاليف باهظة لتخليها عن التطوير والابتكار.

انضم إلينا الآن لتلقي رسالة أسبوعية حول أحدث الابتكارات في القطاع الحكومي حول العالم

الصور: 1 2 3

إضافة تعليق على المقاله