“كلبشات ذكية” للسيارات المخالِفة في لوس أنجليس

بدأت إدارة النقل في مدينة لوس أنجليس الأمريكية في نهاية يوليو/ تموز الماضي استخدام “كلبشات ذكية” Smart Boot للسيارات، وهي أجهزة تُوضع على عجلة السيارة لمنعها من الحركة، ويُتوقع أن تساعد في تحصيل 21 مليون دولار إجمالي قيمة مخالفات الاصطفاف المُتأخرة على سائقي المركبات في المدينة.

وستُخصص هذه “الكلبشات الذكية” للسيارات التي لم يدفع أصحابها خمس مخالفات فأكثر، وسيتعين عليهم دفع كافة المستحقات حتى يتمكنوا من إزالتها، وهو ما قد يتم عبر الهاتف أو بمقابلة شخصية أو بتمرير كود للاستجابة السريعة QR code على هواتفهم الذكية والدفع عن طريق الهاتف، ومن ثم يستقبلون رمزًا يتألف من ستة أرقام يُسجلونه في الكلبش أو مشبك العجلة لفكه من السيارة.

وقد تستغرق إزالة المشبك عشر دقائق بعد إتمام عملية الدفع. وسيكون على السائقين إعادة المشبك بعد فكه لإدارة المرور خلال 24 ساعة أو دفع غرامة تبلغ 25 دولار نظير كل يوم تأخير، وبحد أقصى 500 دولار.

وكانت لوس أنجليس قد أوقفت استخدام مشابك العجلات في عام 2009، واستبدلتها بسحب السيارة كليًا من الشارع. ويصل وزن “مشبك العجلات الذكي” إلى 16 رطلًا أي ما يُعادل نحو 7.2 كيلوجرام. وبسبب خفة وزنه يَسهُل على ضباط المرور المسؤولين عن مراقبة اصطفاف السيارات استخدامه، كما يُوفر لهم قدرًا أكبر من الأمان بسبب سرعة تركيبه.

وطوَّرت شركة “باي لوك” PayLock المتخصصة في حلول اصطفاف السيارات الجهاز. وتُخطط إدارة المرور في المدينة لنشر 300 “كلبش ذكي” خلال العام المُقبل، ليزداد العدد إذا ما ثبت نجاح الجهاز. ومنذ انطلاق التجربة جمعت أكثر من 1800 مخالفة اصطفاف السيارات.

وعلى مستوى ولاية كاليفورنيا تُعتبر لوس أنجليس المدينة الثالثة التي تستخدم “الكلبش الذكي” بعد أوكلاند التي بدأت التجربة في 2009، وبيركلي في عام 2011.

المصدر

الصورة